الجمعية تحصد جائزة التميّز الطبي الدولية في مجال المسؤولية المجتمعية لعام 2020م

 

أعلنت الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية من مقرها البحرين عن منح الجائزة فئة المؤسسات للجمعية خلال مشاركة الجمعية في مؤتمر القطاع الطبي والمسؤولية المجتمعية تحت شعار “المنظومة الطبية في مواجهة جائحة كورونا”.

وحصلت الجمعية على جائزة التميّز الطبي الدولية في مجال المسؤولية المجتمعية لعام ٢٠٢٠م نتيجة لجهودها النوعيّة والمتميّزة في مكافحة جائحة فيروس كورونا.

من جهته قال رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور محمد بن أحمد حمزة عُمير انّ الجمعية عملت خلال الجائحة على إطلاق عدد من المبادرات والبرامج لضمان سلامة وحماية مرضى الروماتيزم من الإصابة بالفيروس، مضيفاً أن أبرز ها العلاج التكافلي الذي يهدف لتوفير الأدوية البيولوجية لمرضى الروماتيزم الذين ليس لديهم تأمين صحي أو غير القادرين على دفع قيمة فاتورة الأدوية. وكذلك برنامج أطفال الروماتيزم الذي يهدف لتوفير الأدوية البيولوجية لمرضى الروماتيزم من الأطفال، ومبادرة دوائك واصل التي تهدف لإيصال الأدوية للمستفيدين الي باب المنزل مجانا.

وهناك عدداً من البرامج والمبادرات الأخرى التي أسهمت بشكل فاعل في تحسين واستقرار حياة المرضى، مؤكداً أن قياس الأثر لهذه البرامج والمشاريع بلغ نسبة 96%، مما أسهم في حصد الجمعية العديد من الجوائز في مجال المسؤولية المجتمعية.

وأضاف الدكتور محمد عُمير أن الجمعية لا زالت تخطو خطوات واثقة نحو التميّز والجودة والمصداقية فيما تقدمه من خدمات للمستفيدين، فهي تبحث عن جودة حياة ولا تعول على الكم، وإنما عن كيف تكون حياة مرضى الروماتيزم ذات جودة أفضل.

جاء ذلك في ورقة العمل التي قدمها الدكتور عُمير في المؤتمر بعنوان: جهود الجمعية الخيرية لرعاية مرضى الروماتيزم في مكافحة جائحة كورونا.

وفي سياق متصل أكّد سعادة المدير العام التنفيذي للجمعية الأستاذ محمد الطفيلي الزهراني إنّ جهود مجلس الإدارة وفريق العمل بالجمعية لعبت دورا كبيراً في التصدي لجائحة كورونا.

مضيفاً أنها ليست المرة الأولى التي تحصل فيها الجمعية على جائزة إقليمية أو دوليّة فقد حصدت الجمعية عدداً من الجوائز الدولية والاقليمية والدعم الكبير والمستمر للجمعية من الدولة – أيدها الله – ما هو إلا نتاج العمل الدؤوب والتفاني في خدمة المرضى، مضيفا أن الجائزة تعتبر امتداداً لما سبق من الجوائز التي حصدتها الجمعية، وهي أيضاً إنجاز مقدر نفتخر فيه فهو لنا جميعاً ولشركاء النجاح، ولمن أسهم في إنجاح المؤتمر من الزملاء والزميلات العاملين في مجالات المسؤولية المجتمعية محلياً وإقليمياً ودولياً.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

0

تبرعاتي