سفير الإنسانية المالكي: الجمعية تحمل على عاتقها الكثير لأجل مرضى الروماتيزم

أكّد سفير الإنسانية الأستاذ فايز المالكي  إن الجمعية تستحق الدعم فهو ليس كما يتبادر لأذهاننا أن مرض الروماتيزم هو مجرد آلام في الركبتين، ولكن بعد زيارتي الجمعية تبين لي أن الروماتيزم من الامراض الخطيرة التي لها تبعات ومضاعفات تتراوح أسعار الإبرة فيها بين 3 -6 آلاف ريال مما يجعلها تحمل على عاتقها الكثير، وحث المالكي تابعيه على وسائل التواصل الإجتماعي على دعم الجمعية.

جاء ذلك لدى زيارته الجمعية ولقائه بسعادة رئيس مجلس الإدارة الدكتور محمد بن أحمد حمزة عُمير والمدير العام التنفيذي الأستاذ محمد الطفيلي الزهراني.

وكرّم رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور محمد عُمير سفير الانسانية الأستاذ فايز المالكي بدرع تذكاري.

وخلال الزيارة تعرّف المالكي على الخدمات العلاجية والرعاية الصحيّة التي تقدمها الجمعية للمستفيدين، وأعرب المالكي عن سعادته لما شاهده عن قرب عن برامج وخطط الجمعية وما تقدمه للمستفيدين وطالبي العلاج.

من جانبه أوضح المدير التنفيذي الزهراني  إن الجمعية تبذل قصارى جهدها ومساعيها وجهودها لخدمة المستفيدين من مرضى الروماتيزم ورعايتهم والوقوف الي جانبهم في ظل هذه الظروف هو واجب وطني وأيضاً تنفيذاً لقرارات الدولة أيدها الله، حيث تسعى الجمعية لتغطية جميع مناطق المملكة لا سيما المناطق الأكثر احتياجاً وفق الخطة الإستراتيجية للجمعية.

وقال أن الجمعية تستقبل مرضى الروماتيزم وتسجلهم ضمن قوائم العضوية المستفيدة من الخدمات الطبية التي تقدمها الجمعية من خلال برامجها مشيراً الى استمرارية الأداء الممنهج وفق رؤية مجلس الادارة لتنفيذ الخطط والبرامج المعتمدة وتلبية احتياجات المستفيدين طيلة ايّام العام دون توقف والتعاطي مع المبادرات والأنشطة التى تحقق تطلعات المستفيدين من المرضى كبرنامج العلاج التكافلي وبرنامج نقص الادوية وبرنامج أبطال الرومو لأطفال الروماتيزم وبرنامج الاسكان التنموى بالتعاون مع الاسكان التنموي وكذلك برنامج مكنهم من السكن الذي يقوم بتأثيث الوحدات السكنية للمستفيدين ومبادرة ”قادر” لإجراء عمليات تغيير المفاصل المدعومة من الهيئة العامة للأوقاف وعدد من البرامج والمبادرات النوعية. ودعى الطفيلي الجهات المختلفة ورجال الأعمال والخيرين والمحسنين من أبناء الوطن الغالي لدعم مبادرات وبرامج الجمعية التي تجعل مرضى الروماتيزم في حالة مستقرة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

0

تبرعاتي