“أحيّاها الإنسانية” تقدم 3 منح دراسية لنيل درجة البكالوريوس لمستفيدات جمعية “روماتيزم”

بمبادرة كريمة من مبادرات العطاء قدمت مؤسسة الأمير عبد العزيز بن طلال وسرى بنت سعود للتنميّة الإنسانيّة “أحياها” ثلاثة منح دراسية جامعية بالجامعة العربية المفتوحة لنيل درجة البكالوريوس لثلاث مريضات روماتيزم مستفيدات من خدمات الجمعية.
وقال الرئيس التنفيذي للمؤسسة الأستاذة مشاعل بنت فيصل الرشيد أن المؤسسة دعمت مبادرة المنح الدراسية التي أطلقتها الجمعية لمن حالت أمراض الروماتيزم دون القدرة على إكمال مسيرته التعليميّة من الجنسين، وحيث أن المبادرة تعد إحدى البرامج المجتمعيّة التفاعليّة التي تدعمها مؤسسة “أحيّاها” نظراً لأنها تستهدف جمهور فعّال وواعي للحل وليس مجرد متلقي للخدمات أو المنتجات المجتمعيّة الأمر الذي دفع مؤسسة “أحيّاها” الى دعمها بعدد 3 منح دراسيّة لنيل درجة البكالوريوس.
وأضافت الأستاذة مشاعل الرشيد أنّ تواجد المؤسسة في برامج الجمعية ومبادراتها في القريب العاجل سيكون بصورة مكثفة ذات نتائج ملموسة كشريك استراتيجي في خيارات وحزم البرامج والمبادرات والمشاريع التي تطرحها الجمعية للمستفيدين من مرضى الروماتيزم من الجنسين ولكل الأعمار لا سيما مبادرة المنح الدراسية، معربةً عن فخرها بالمنجزات الكبيرة التي حققتها الجمعية خلال الفترة القصيرة التي لم تتجاوز الخمس سنوات منذ تأسيسها.
جاء ذلك لدى لقائها بنائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتورة وفاء سويري والمدير العام التنفيذي للجمعية الأستاذ محمد الطفيلي الزهراني وفريق العمل بالجمعية وبحضور المستفيدات من المنح.
من جانبها قالت الدكتورة وفاء سويري أن الفرحة التي ادخلتها مؤسسة أحياها على قلوب المستفيدات كبيرة جداً بعد إتاحة الفرصة لهم بتقديمها منح دراسية جامعية لدراسة 4 سنوات، مؤكدةً أن المنح كانت من نصيب المريضات اللاتي كن يتابعن معها حيث كنّ يُعانين من التهابات روماتيزمية منذ الطفولة.
وعبّرت الدكتورة وفاء سويري عن ثقتها في استمرار هذا التعاون لا سيما في مجال المنح الدراسية معربةً عن شكرها لسمو رئيس مجلس الأمناء وجميع أعضاء المجلس ولسعادة الرئيس التنفيذي للمؤسسة الأستاذة مشاعل الرشيد.
وفي سياق متصل ثمّن الأستاذ محمد الطفيلي الزهراني دعم مؤسسة أحياها لمريضات الروماتيزم المستفيدات من خدمات الجمعية بثلاث منح دراسية مبيناً ان المبادرة ما هي إلا امتداد لما تقدمه المؤسسة للمجتمع السعودي في الجوانب الإنسانية والتنموية وهذه المبادرة تعتبر جزء يسير من المبادرات العديدة التي تحظى بدعم المؤسسة، مشيداً بزيارة الرئيس التنفيذي للمؤسسة الأستاذة مشاعل الرشيد حيث أن الزيارة جاءت متزامنة مع بدايات العام الدراسي الجديد ودخول دفعة جامعية جديدة بالجامعات والكليات السعودية.


وخلال استعراضه الخدمات التي تقدمها الجمعية أوضح محمد الزهراني أن الجمعية خطت خطوات واثقة نحو التميّز والجودة حيث حصدت الجمعية العديد من الجوائز أبرزها جائزة التميّز الطبي الدوليّة في مجال المسؤولية المجتمعية حيث أحرزت الجمعية المركز الثاني بعد منظمة الصحة العالمية، الامر الذي جعلها جمعية متفوقة على العديد من الجمعيات الطبيّة المتخصصة.
وقال الزهراني أن انطلاق الشراكة بين الجانبين بهذه القوة كفيلٌ لأن يؤسس لعمل مستقبلي استراتيجي منظّم ومدروس في مجال الخدمات التي تقدمها الجمعية للمستفيدين مرضى الروماتيزم، مشيداً بالدعم والجهود التي تبذلها المؤسسة في خدمة الجمعية.
وأعرب الزهراني عن شكره لسعادة الرئيس التنفيذي للمؤسسة الأستاذة مشاعل الرشيد وجميع منسوبي المؤسسة لما يقدمونه من أعمال جليلة للجمعية.
من جهة أخرى قال الأستاذ براك الظفيري والد إحدى المستفيدات من مبادرة المنح الدراسية أن ابنتي قد عانت كثيرا في التقديم للجامعات، ولم يتم قبولها، ولكن بعد ان بشرتنا الجمعية بقبولها في الجامعة العربية المفتوح بدعم من مؤسسة الأمير عبد العزيز بن طلال وسرى بنت سعود الإنسانية “أحيّاها”، خفف ذلك كثيراً مما كانت تحمله من الهم هذا فضلا عن الالتهاب الروماتيزمي الذي تشعر به منذ الطفولة، معرباً عن شكره وتقديره للمؤسسة والجمعية والجامعة ومنسوبيهم.

وفي ختام الزيارة كرّمت الجمعية الاستاذة مشاعل الرشيد الرئيس التنفيذي للمؤسسة على دعمها وجهودها المقدرة، سلمتها الدرع الدكتورة وفاء سويري نائب رئيس مجلس الإداة، كما تم تكريم عضوي المركز الإعلامي بالجمعية الاستاذ سعد المصبح الصحفي بجريدة الجزيرة، والأستاذ علي الزهراني على جهودهم الإعلامية وتسليطهم الضوء على مبادرات ومشاريع وبرامج الجمعية.
تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة “أحيّاها” تعنى بالمبادرات التنموية المستدامة ودعم البرامج المبتكرة وتعتبر كحاضنة تنموية لمفهوم ريادة العمل الإنساني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

0

تبرعاتي