الجمعية توزع أدوية بقيمة “ربع مليون ريال” للمستفيدين


في ظل الإجراءات الصحيّة التي تنتهجها المملكة ضد كورونا

في ظل الإجراءات الاحترازية والوقائية والرعاية الصحية التي تنتهجها الدولة – أيدها الله – لحماية المواطنين والمقيمين من فيروس كورونا المستجد (كوفيد19)، وانفاذاً لحملة كلنا مسؤول وزعت الجمعية أدويّة لمرضى الروماتيزم بما يعادل ربع مليون ريال سعودي بمدينة الريّاض خلال اليومين الماضيين في إطار برنامج العلاج التكافلي الذي أطلقته منذ ثلاث سنوات لدعم المرضى بالأدوية تسلّم لهم في أماكن سكنهم.
ويهدف برنامج العلاج التكافلي الي توفير الأدويّة الخاصة بأمراض الروماتيزم للمستفيدين غير القادرين على تغطية تكاليف الوصفة الدوائية من جانب المسؤولية والمشاركة المجتمعية خصوصا في هذه الظروف.
وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية د محمد بن أحمد حمزة عُمير أنّ توزيع أدويّة للمستفيدين يُسهم في رفع مستوى تقديم الخدمات النوعية لمرضى الروماتيزم الذين هم حاجة ماسة الى الرعاية الصحية، وتحقيق أهداف الجمعية وتلبية الاحتياجات الطبيّة للمستفيدين، مؤكداً أن كل ذلك يأتي ذلك ضمن خطط الدولة الرامية إلى أن يكون دور الجمعيات الأهلية محورياً في التخفيف من الآثار المترتبة من فيروس كورونا المستجد.
وفي ذات السياق أوضح المدير التنفيذي للجمعية الأستاذ محمد الطفيلي الزهراني أن الجمعية تبذل كافة مساعيها وجهودها لخدمة المستفيدين من مرضى الروماتيزم ورعايتهم والوقوف الي جانبهم في ظل هذه الظروف هو واجب وطني وأيضاً تنفيذاً لقرارات الدولة أيدها الله حيث أن مؤكدا سعي الجمعية لتغطية جميع مناطق المملكة لا سيما المناطق الأكثر احتياجاً وفق الخطة الإستراتيجية للجمعية.


 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

0

تبرعاتي