الجمعية تُسلّم المستحقين عمارة تضُم 10 وحدات سكنية ضمن برنامج الاسكان التنموي

بحضور سعادة الرئيس التنفيذي للإسكان التنموي المهندس أحمد القرعاوي والمشرف العام على الاتصال المؤسسي بوزارة الإسكان الأستاذ عصام الغامدي ومدير الاتصال المؤسسي في وكالة الإسكان الأستاذ محمد الفرج ومدير عام الإسكان التنموّي بمنطقة الرياض الأستاذ إبراهيم بن سعود البرغش سلم رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور محمد بن أحمد حمزة عُمير والمدير التنفيذي للجمعية الأستاذ محمد الطفيلي الزهراني، المستحقين المستفيدين عمارة بحي النرجس تضم (10) وحدات سكنية لــ (10)مستحقين جدد، جاء ذلك وفقاً للاتفاقية الإطارية لتسليم المستفيدين المستحقين وحدات سكنية ضمن برنامج الإسكان التنمويّ الذي يهدف لتلبية احتياج الأسر الضمانيّة الأشد حاجـة فــي المجتمــع.

وفي تصريح له لدى حضوره تسليم الوحدات السكنيّة للمستحقين رفع سعادة الرئيس التنفيذي للإسكان التنموي المهندس علي القرعاوي شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – على الجهود المباركة التي يبذلونها في خدمة الوطن والمواطن وتلمّس احتياجاتهم، كما تقدم بالشكر لمعالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد الحقيل مؤكداً وعمله ليلاً ونهاراً من أجل تمكينهم جميع فئات المجتمع المستحقة المسكن المناسب وفقاً لرؤية 2030 الأمر الذي أسهم بشكل كبير وواضح في نجاح تنفيذ برامج وخطط وزارة الإسكان، معرباً عن شكره للجمعية واصفاً إياها بشريك نجاح أساسي اكتملت بسببه معالم قصة النجاح الملحوظ والمُشاهد، مبيّناً أن النجاحات القادمة ستكون أفضل.

من جهته ثمّن رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور محمد بن أحمد حمزة عُمير الدور الفاعل الذي يقوم به برنامج الإسكان التنموّي بالتعاون مع الجمعية في تسليم عمائر تضم وحدات سكنية للمستفيدين المستحقين ضمن البرنامج لتقديمه للأسر المستحقّة والمستفيدة من خدمات الجمعية، مبيناً أن البرنامج يدعم الأهداف التنموية للجمعية لما له من أهمية في مساعدة مرضى الروماتيزم في الحصول على الوحدات السكنية الملائمة التي تناسب حالتهم الصحيّة.
وفي ذات السياق قال المدير التنفيذي للجمعية الأستاذ محمد الطفيلي الزهراني أن تسليم هذه العمارة التي تضم 10 وحدات سكنية للمستحقين يُعتبر تمكين حقيقي للمستحقين المستفيدين من البرنامج الامر الذي يحقق للمستحقين الاستقرار السكني ويدفع عنهم معاناة الايجار ومشكلاته، مضيفاً أنّه يُعد من البرامج النموذجية والنوعية الناجحة.
وثمّن الطفيلي الدور الذي تقوم به وزارة الإسكان متمثلة في الإسكان التنموي في مثل هذه المبادرات والعطاءات التي تُحدث تغييراً مجتمعياً فعلياً، حيث تأتي امتداداً لعطاء ولاة الأمر – أيّدهم الله، معرباً عن شكر الجمعية متمثلةً في رئيس وأعضاء مجلس الإدارة ومنسوبيها والمستفيدين المستحقين للإسكان التنموي على ما يقدمونه من خدمات جليلة.

ويهدف تسليم الوحدات السكنيّة للمستفيدين المستحقين من مرضى الروماتيزم بالتعاون مع الجمعية توحيد وتنسيق الجهود في مجال الإسكان وفق رؤية وأهداف موحدة، ‏إضافة إلى تبادل المعلومات بين الطرفين فيما يخص التحقق من البيانات والمعلومات الخاصة بالمستفيدين، مضيفاً أن البرنامج أحد مبادرات برنامج الإسكان ضمن رؤية المملكة 2030.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

0

تبرعاتي